Skip to main content

Posts

Showing posts from 2017

دردشة الأربعاء!

الدردشة على موقع الأخبار هنـــــا
#دردشة_الأربعاء: مع الشاعر والإعلامي والمترجم محمد إمام 24 نوفمبر, 2017 - 11:57

محمد فال سيدنا - medvall31z@gmail.com ضيف الحلقة الخامسة من #دردشة_الأربعاء هو الشاعر والإعلامي والمترجم ذ. محمد ولد إمام حاصل على المرتبة الأولى من شعبة الكتاب الصحفيين من "المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء" نواكشوط 2014، و "الليسانس" من قسم الإعلام ــ شعبة العلاقات العامة ــ بجامعة عين شمس بالقاهرة، وقد نال شهادة اللغة الإنجليزية العامة (18 مستوى)، من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا بالإسكندرية (برامج خدمة المجتمع). يحمل ضيفنا ترخيص "مترجم معتمد" وخبير في اللغة الانجليزية لدى المحاكم الموريتانية.
ترجم له "معجم البابطين" للشعراء العرب المعاصرين 2015 بالكويت، حائز على الجائزة الأولى في الشعر العربي من كلية الآداب، جامعة عين شمس بالقاهرة.  تم تكريمه من طرف:
ــ رئاسة الجمهورية الموريتانية (الرئيس) 2014
ــ معهد البحوث والدراسات الإفريقية بجامعة القاهرة.
وغيرها من المؤسسات الأدبية والإعلامية، كما شارك في عشرات المهرجانات، وال…

أنا لُغتي!

من أمسية المنبر الثقافي الموريتاني فندق موفنبيك - الدوحة

كلام الناس

يا رب

تأملات!

أحبّائي..
هل هو "سطحي" من يعتقد أن ما يُقالُ أمامه هو فعلاً ما يُقالُ وراءه؟، وأن مَنْ يفعلون أو يقولون أشياء سيئة لا يقصدونها في الحقيقة؟
وأنَّ الأصدقاء على حق دائماً ولهم أعذارُهم المُبيحة للهجر؟ وهل هو "ضعيف الشخصية" من يختار دائماً أن يكون "لطيفاً متغاضياً" على أن يكون "على حق"؟ ثم هل يحطُّ الشخصُ مِن قدره بعدم اهتمامه بأن يكون الأعلى صوتاً ..أو يكون في صدر المجلس؟

لغتنا!

منذ مُدَّة قصيرة كنتُ في اجتماعٍ مع مسؤول عربي كبير، فبدأ اللقاءَ بالترحيب بنا، قائلاً "نقلتُ الخطاب حرفياً":
مرحباً بكم في "الآنويل گاثيرينگ" annual gatheringg الخامس، وأنا فرحان جداً لهذه "الانثوزياسم" enthusiasm الي شايف. في السنة هذي "وي ريللي گات ث بول روللينگ" got the ball rolling وشوفو "هاو فار ويفكام" how far we've come!، طبعا لا تنساو أن عندنا "كومبيتيتورز" competitors من الأميركيين واليوروبيينز.. وعندنا "ستراتيجي" ف "بليز كنسالت يور بروشورز فور سبيسيفيك ديتيلز" Please consult your brochures for specific details ...
ولن أطيل عليكم، نلتقي الليلة في "البانكويت" banquet مع ال"سبونسرز" sponsorss .. والسلام عليكم ورحمة الله"
كان هذا خطاب الافتتاح من مسؤول عربي يخاطب عرباً في حدث مهم!
 غريبٌ هو تغلغلُ وتوغلُ اللغاتِ الأجنبية في أنشطتنا واجتماعاتنا.

الشعر والصحافة

صفتان في بلادي تم تمييعهما حتى ارتبطتا بالطمع والفشل في الحياة للأسف، هما الصحافة والشعر! .. حتى أنني في كثير من الأحيان لا أُقدم نفسي على أنني صحفي أو شاعر حتى لا يُظنَّ بي شيء ممّا عُرف عن أصحابهما.. فعادةً أقدَّمُ على أنني مترجم..
 وقد فوجئتُ أنني على اللائحة النهائية للصحفيين المسجلين لانتخاب النقيب الجديد.. إلا أنني وقد عافاني الله من "التلوث بلوبيات الصحافة وحروبهم على الفُتات" فلن أدخل ذلك  المعترك. وهنا أذكرُ أبياتاً قلتُها قديماً لمن لامني في قرض الشعر:

العيد!

العيدُ أنْ نُفْرِحَ الأطفالَ داخِلَنا ونَقْبَلَ الكُلَّ في ودٍّ وإيناسِ
والعيدُ أن نُطْلِقَ الإنْسانَ داخِلَنا وأنْ نُظَاهِرَ حُبَّ الله والنّاسِ

رَبِّ إنّي إليكَ وجَّهْتُ وجْهي
كلُّ شيءٍ سِواكَ عِنْدي عَديمُ
فاستجبْ للدُّعاءِ واعْفُ إلهي
عنْ ذنُوبي واحْلمْ فأنتَ الحليمُ
وأنا المُذنِبُ الكثيرُ الخطايا. .
ولَأَنْتَ الرَّبُّ الغَفورُ الرَّحيمُ. .

محمد ولد إمام.

آمين اللهمَّ اسْمعْ واسْتجبْ . .

سبعٌ عجاف

ابْيَـضَّـت العينُ من حزنٍ على وطنٍ
يُـطـارِحُ الحزنَ مــأســـاةً بِمـــأســاةِ
سـبـعٌ عِـجـافٌ ولا عامٌ نـغــــاثُ به
فأيـنَ يوسـفُ؟ أين النـسـوةُ اللاتي؟!
فــاغْـفِــرْ لنا يا أبـانـا مـا نـعُــقُّ بــه
مِن انْـفِـــلاتٍ وغَـــدْرٍ وانـقِـــلابـاتِ
فَـمُــنـــذُ دهرٍ وهـذا القَصْرُ يأكُـــلُـنـا
لمْ يُعـطِ شيئاً سوى بعـضِ الخِطاباتِ

نواكشوط 2015

إلهام!

قابلت في موريتانيا قوميين لم يقرؤوا لهيكل ولا لأي منظر قومي وقابلت إسلاميين لم يقرؤوا لقطب ولا البنا ولا لغيرهم من منظري الإخوان ومتصوفة لم يقرؤوا للقشيري ولا لابن عطاء الله ولا الغزالي .. وفلاسفة لم يطالعوا كتابا لسبينوزا ولا ديكارت ولا كانت ولا من أمهات كتبها الأخرى . . وأدباء لم تتجاوز قراءاتهم بعض الكتب التجميعية العربية . . ولم يسمعوا بديستويفسكي ولا تولستوي ولا كيتز ولا تي اس ايليوت ولا روسو ولا ديكنز . . .إلخ. .
ودكاترة لم يطالعوا غير الكتب المقررة منذ الابتدائية حتى "الدكتوراه" . .
وهؤلاء هم النخبة التي تطالعنا وجوههم على التلفاز والإنترنت . .

ربما هو الإلهام الرباني . .

مُتمسَّكي!

يا رَبّ أنتَ مُؤَمَّلي الأبْقى لمْ أَرْجُ مَخْلوقاً ولا خَلْقا وإذا تَمَسَّكَ بالسِّوا أحَدٌ سَعْياً لِأعْلى أو إلى أرْقى فَلْتَشْهَدوا أَنّي - على ثِقَةٍ -
مُتَمَسِّكٌ بالعُرْوَةِ الوُثْقى

#مختارات_إمامية 8

اليوم أحبَّائي متذوقي الأدب أعود لهذه المختارات بعد انقطاع دام أكثر من شهريْن ..وهي مختارات أحرص عليها ففيها أتذكرُ وأُنعش محفوظاتي الشعرية أيامَ كان القلب خالياً والزمن مواتيا..
واليوم سأكتب ما جادت به الذاكرةُ من بديع الاقتباس..
أبدأ بنشيدنا الوطني حيث يقول العلامة المجدّد باب بن الشيخ سيدي رحمه الله:
"وإن دعا مجادلٌ*** في أمرهم إلى مِرا
فلا تُمارِ فيهمُ *** إلا مراءً ظاهرا"
ويقول العلامة محمد سالم بن عدود رحمه الله:
يَقُولُ النَّاسُ فِيَّ وَلَا أُبَالِي **** وَأَغْفِرُ إِنَّهُمْ لَا يَعْلَمُونَا
 وَيَوْمَ الْحَشْرِ " تُجْزَى كُل نَفْسٍ **** بِمَاكَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونا. ومن تقريظ الأديب محمد فال ولد عبد اللطيف لشرح الأمير بن آكاه على المدافن:
"وذا عملٌ به إيگیدي يَبْأى **** ويُظهرُ وجهَه البَهِجَ الأثيرا
ويعلمُ أنه وطنٌ عزيزٌ ****** وأنَّ له أباً شيخاً كبيرا"""""
ومن السهل السلس:
إن كنتِ أزمعتِ على هجرنا **** من غير ما جرم ٍ {فصبرٌ جميلْ}
وإن تبــدّلــتِ بنــا غيـــــرَنا *******{فحسبُنا الله ونعـــمَ الوكيــــلْ}
ومن جيده "مع الاعتذار لس…

دنيا!

وَمـــا زالَت الأيـــامُ تَخْــتانُ ذا النــدى** وكُلَّ كريمِ الأصْلِ بالفقرِ والرَّدى
 "وما زالَ هذا الدهرُ يَلْحَنُ في الورى** فيرفع مَخفوضاً ويخفضُ مُبْتدا"!

تذكير

أحبّائي لا تنسوا أن الصفة لا تنفي إلا ضدَّها، فكونُ الشخصِ شاعراً مُجيداً لا ينفي إلا عدمَ الشاعرية، فلا يعني ذلك أنه خطاطٌ ماهرٌ مثلاً أو عاِلمٌ أو قدوةٌ حسنةٌ إلخ. وقسْ على ذلك ما لمْ يُقلْ..
 كنتُ وما زلتُ على مذهب الدكتور محمود شاكر في تقديم المتنبي. وأرى أنه أكبر من البَلاط (بالفتح كسَحاب)، فلولاه لما بلغ سيف الدولة ما بلغ من الخلود. ولا غيره ممن مدحهم أو هجاهم على حد السواء. وكان النادي الثقافي قد طلب مني أيام الجامعة كلمة عن المتنبي فاخترت لها العنوان: " ملوك وأمراء في بلاط المتنبي"!
 فالمتنبي كان يستهلُّ بمدح نفسه وأحياناً بالإعراب عن "قلقه الوُجوديّ" وأحلامه، ثمّ يُلبسُ الممدوحَ صفاتِه هو التي يراها في نفسه - صِدْقاً أو كذباً- لا يهم.
#نقطة

تاريخُنا !

طلابنا!

أتذكرُ أيامَ الدراسة في مصر، أننا كنا نشاركُ باسم "موريتانيا" في جميع التظاهرات الثقافية والرياضية، وقد فزنا كطلاب بالمرتبة الأولى في عدة مسابقات باسم موريتانيا أذكر منها على سبيل المثال:
فوز موريتانيا بـ مسابقة معهد الدراسات الإفريقية بجامعة القاهرة 2005
الفوز بالمرتبة الولى في برنامج "لمن الكأس" على قناة المجد الفضائية 2004
وقد فزتُ شخصياً بالجائزة الأولى في الشعر العربي بكلية الآداب جامعة عين شمس..
وكذلك بالجائزة الأولى للشعر الفصيح بنادي عماد الدين للطلبة الوافدين ..
كما اعتدنا نحن الطلاب بجهودنا الذاتية المشاركة في مهرجان "أيام الشعوب" في جامعة عين شمس وجامعة القاهرة حيثُ نقدم ألواناً من المطبخ الموريتاني وما تيسر من التراث المادي والمعنوي، فضلاً عن الفلكلور الشعبي" رقصات أغان.. الخ"..
وأيام كنت المسؤول الثقافي للاتحاد هناك أتذكر أني أتيت مع زملائي للسفارة نطلبها المشاركة في أيام الشعوب فكان رد المحاسب ساعتها:
"هذا غير مبوب عليه في ميزانية السفارة ولا يمكنني أن أساعد فيه"..
فقلتُ له هذا اسم موريتانيا وأنتم تمثلونها هنا ونحن أيضاً لا شيء ي…

مختارات إمامية 7

#مختارات_إمامية 7
اليومَ نواصل مع التداعيات بما جادت به الذاكرة من أشعار طريفة في مجالها.. وأغلبها من "الزرگ" وهو تمارين على الإعراب زمنَ الدراسة وكذلك مما أتداولُه مع أصدقائي من المهتمين بالأدب والمتذوقين له، ولما عزَّ اللقاءُ بهم في الواقع ومنادمتهم فلا أقل من منادمتهم افتراضياً.. فلا ألذ من منادمة اللبيب الأديب.. وكل لذاذة ستملُّ إلا *** محادثة الرجالِ ذوي العقولِ
وقد كنّا نعدّهمُ قليلاً *** فقد صاروا أقلَّ من القليلِ
وقال الآخر:
ما إن ترى لذة في الدهر رائقةٌ*** سوى محادثة الخلانِ في السحرِ
أو ارتشافِ رضابٍ بعدما هجعتْ*** عينا رقيبك من خودٍ على حذر.
"الغريب أن هذين البيتين من "الزرگ" وقد علمنيهما جدي رحمه الله وسأعود لمن يستغربون نشري للغزل وهو في رأيهم يخالف الالتزام.. وقد أجاب عني المختار بن حامدن في كلامه عن ظرافة أهل الحجاز .. والعلامة حمداً ومن قبله امحمد ولد أحمد يورة ورقيق شعره وغزليات القاضي أميي وسواهم من علماء المسلمين، وأعتقد أن "أهل إیگیدی" حجازيو المذهب"
نعود إلى ما كنا فيه.. من أطرف ما سمعت في السخرية:
لَا تَمْدَحَنَّ ابْنَ عَبَّادٍ وَإِ…

مختارات إمامية 6

#مختارات_إمامية 6
نزولاً عند رغبة السادة الأدباء، الذي طلبو حلقةً عن "تمتميت" في لغن الحساني..
شخصياً يعجبني لبتيت الناقص في الغزل لاختصاره وجودته، رغم كثرة النصوص الجيدة في غيره، إلا أني سأقتصر على ما تذكرت من طريفه وبليغه محاولاً تحاشي المشهور منه:
گلتیلی بغیلک***عنی ما نسمیلک
وانگلل لمجیلک ***گلیلک فکتیلی
ایاک نواسیلک*** ذاک الی گلتیلی (مكزوز حت)
___
ديرانك ما ينزاد ***عن سلك امن التعكاد
وآن شاطني عاد ***عن جملت غيد الليْ
ونعرف عنُ معتاد *** غير أملي ي انديْ
نعرف عن لخلط زاد ***يتنشاو امن شوي..! (ضامنهالك)
____
گولیلی شماسیک *** ماتبغینی نسمیک
گد منین انلاغیک*** ابشی ما تسمینی
کیفت شی ما نعنیک *** ابشی واتواسینی
مٍعافي امنین نجیک*** گولیلی یمّینی
شماسینی نبغیک****وانت ما تبغینی؟!
____
یگدی لعطشْ فيَّ ** عت احریگه حيّه
ونمشي في اتشطريَّ *** نسّتّلْ واسریگه
ونوط فكويريه*** صبتها تخریگه
وتگدی في هي ** لحریگه بزریگه
عت اعميّد بيَّ *** لحریگه لحریگه
____
ﻣُﺤَﻠّﻒْ ﻑ اللجنَه**ﻋﻦ ﺣﺪ ﺍﺟﻠﺠﻦَ
ﻭ ﻣﺤﻠﻒ ﻣﺎ ﻧﺠﻦَ=ﻣﻦ ﻣﻮﺟﻮﺩ ﺍﺑْﻨﻴﺖِ
ﻭ ﻋﺎﺯﻡ ﻋﻦي ﻧﻬﻦَ=ﻣﺎ ﻧﻤﺮﯓ ﺗﻴﻜﻴﺖِ
ﻭ ﻳﺎﻣﺲ ﺗﻞْ ﺍﻑ ﻣﻠﻪ=ﻭﺣﺪه فاتْنَوْكيتي
ﻳﺴﻤﺤﻞِ ﮔﻠﺖ ﺍﻟﻪَ=:ﺍﻧﺖ…

مختارات إمامية 5

#مختارات_إمامية 5
اليوم نتناول مقتطفاتٍ وتداعيات لا ترتبط بوضوعٍ معين إنما حسب ورودها في الذاكرة، وأستسمحُ مَن طلب مني حلقة عن "اتتميت في لغن" وهو بحرٌ لا ساحل له سأعود له بحول الله وكذلك مواضيع المدح والهجاء (وللأسف لا أستطيع أن أنشر كلما يعجبني منها في الشعر الموريتاني لأسبابٍ لا تخفى على ذي لب).. يقول شيخنا أبو الطيب طيب الله ثراه في داليته الرائعة: فأنت أبو الهيجا ابن حمدان يا ابنه ***تشابهَ مولودٌ كريمٌ ووالدُ وحمدانُ حمدونٌ وحمدونُ حارثٌ ***وحارثُ لقمانٌ ولقمانُ راشدُ "زينة عندي تواليته هذي لآباء سيف الدولة".. حتى كأنهم سُمّوا حتى يُقال هذا البيت! ومن هذا النوع قول الآخر: قتلنا بعبد الله خيرَ لِداته ذؤابَ بن أسماءَ بنِ زيدِ بن قاربِ وذكر الأسماء هكذا جيد منه ما اتفق بلا تكلف.. مثل: من يكن رام حاجة بعدت عنــ***ـه وأعيتْ عليه كل العياء  فلها أحمدُ المرجَّى بنُ يحيى بنِ*** معاذِ بنِ مسلمِ بنِ رجاءِ "بعدنو لحكو آدم عليه السلام" وأتذكر من لغن الحساني قول ولد هدار في مدح العلامة محمذفال بن ألما (واسو كاع هو زاد نون): الي اعل ش زين فر يتعمد ***واباتو كاملين…

مختارات إمامية 4

#مختارات_إمامية 4
سنختتم موضوع الغزليات بشيخنا أبي الطيب طيب الله ثراه (والتالي هو الغالي)..
يقول في هذه القصيدة (الي ماهي متكايسه):
أهلاً بدارٍ سباك أغْيدُها***أبْعَدُ ما بانَ عنك خُرَّدُها
ظِلْتَ بِهَا تَنْطَوِي عَلى كَبِدٍ***نَضِيجَةٍ فَوْقَ خِلْبِهَا يَدُهَا
يَا حَادِيَيْ عيسِهَا وَأحْسَبُني***أُوجَدُ مَيْتاً قُبَيْلَ أفْقِدُهَا
قِفَا قَليلاً بها عَليّ فَلا ******أقَلّ مِنْ نَظْرَةٍ أُزَوَّدُهَا (ذاك تمتميت يا أبا الطيب)
فَفي فُؤادِ المُحِبّ نَارُ جَوًى***أحَرُّ نَارِ الجَحيمِ أبْرَدُهَا
شَابَ مِنَ الهَجْرِ فَرْقُ لِمّتِهِ***فَصَارَ مِثْلَ الدّمَقْسِ أسْوَدُهَا
يَا عَاذِلَ العَاشِقِينَ دَعْ فِئَةً***أضَلّهَا الله كَيفَ تُرْشِدُهَا (الّلا الحگ )
لَيْسَ يُحِيكُ المَلامُ في هِمَمٍ***أقْرَبُهَا مِنْكَ عَنْكَ أبْعَدُهَا
بِئْسَ اللّيَالي سَهِدْتُ مِنْ طَرَبٍ***شَوْقاً إلى مَنْ يَبِيتُ يَرْقُدُهَا (ماه مونک مخلاه)
أحْيَيْتُهَا وَالدّمُوعُ تُنْجِدُني***شُؤونُهَا وَالظّلامُ يُنْجِدُهَا
"وفي ذي القصيدة ش من اتهيدين ماه عادي" .. فضلاً عن وصف "ناقته" المشهور.
واستمتعْ معي بهذا البوح الب…

مختارات إمامية 3

#مختارات_إمامية 3
اليوم مع مقطعات سريعية (سريعة) ..
يا حَبَّذَا الْمَوْسِمُ مِنْ مَوْفِدِ ****وَحَبَّذَا الْكَعْبَةُ مِنْ مَشْهَدِ
وَحَبَّذَا اللَّائي يُزَاحِمْنَنَا *** عِنْدَ اسْتِلَامِ الْحَجَرِ الْأَسْوَدِ
ومثله:
وعاشقانِ التّفَّ خدّاهما ... عند استلام الحجر الأسودِ
فاشتفيا من غيرِ أن يأثما ... كأنما كانا على موعد. وتخلف أبو نواس عن خطبة ولي العهد في العيد ولكن كان له عيد آخر أملح وأحسن:
يا فرْحَةً جاءت معَ العِيدِ** وفَـى الـذي أهـْوَى بمـوْعــودِ
جــاءَ من الأعيُنِ مُستخفيــاً*** ***من بعدِ إخلافٍ وتَنْـكــيــدِ
حتى إذا الرّاحُ جَـرَتْ بينـنـا **** أمِنْتُ من خُلْفٍ وتـرْديـــدِ
ظلّ وليُّ العهْدِ في خُطْبَةٍ **** وظلْتُ بين الرّاحِ والعُودِ
صَــارَ مُصَـلاّنـا أباريقنـا**** ونحْرُنَا بنْتَ العَنَاقِيدِ
وصارَ رِدْفُ الظبي لي منبراً *** أحسن من عودٍ على عودِ
لـلناسِ عِيــدٌ عمَّهُـمْ واحـدٌ **** وصار لي عِيــدانِ في عِيــدِ. ومنه لامحمد ولد أحمد يوره رحمه الله:
ما أكسبت قلبك بنت البرا *** فليس عنكَ الدهرَ بالذاهبِ
فقلّلِ الأخبارَ وانْقَدْ له **** فإنّه "شعْرانَةُ الشاربِ"
وله:
الحزم في ا…

مختارات إمامية 2

#مختارات_إمامية 2
ومن رقيقِه أيضاً في الغزل (لَمّتْمتْ)، رسالةُ ابنِ أبي ربيعةَ السريعية:
مــن عاشـقٍ صـبٍ يُسِـرُّ الهـوى **** قــد شــفَّهُ الوجــدُ إلــى كـلثمِ
قتلتِنـــا يـــا حـــبذا أنتـــمُ **** فــي غــيرِ مــا جـرمٍ ولا مـأثمِ
مــن يقتــُل النفسَ كــذا ظالمــاً ***ولـــم يقدْهـــا نفسَــه يظلــم (شوي من الفقه)
وحـــكِّمي عــدلاً يكــن بيننــا ***أو أنــتِ فيمــا بيننــا فــاحكمي
وجالســـيني مجلســـاً واحـــداً ***مــن غــير مـا عـارِ ولا محـرم
وخــبريني مــا الذي عنــدكمْ ****باللــه فــي قتــل امـرئ مسـلم؟ واستحضارُ الفقه كثير عند الغزليين، مثل قول الآخر:(وقد ذكره ابن حامدٌ في مقدمة شريطه الشهير بالترجمة مع محمدن ولد سيد إبراهيم) إذا قلـــتُ هـــاتي نـــوِّليني تـــبرمتْ *** وقـالت معـاذَ اللـه مـن فعـل مـا حرُمْ
فمــا نــولتْ حــتى تضـرعتُ عندهـا *** وأنبأتهــا مــا رخّـصُ اللـهُ فـي اللَّمـمْ. ولأخر: (والحكمُ على عُهدته).
سألتُ الفتى المكيَّ ذا العلم ما الذي *** يجوزُ من التقبيلِ في رمضانِ
فقال لي المكي : أما لزوجةٍ ************* فسبع، وأما خلةٍ فثمانِ
(المكي هذا يبان موسَّع). ومن ا…

مختارات إمامية 1

#مختارات_إمامية 1
من رقيق الشعر اخترتُ لكم هذه السريعية ((الي ماهي متكايسة)) ولها قصة : يذكر أن أبا العتاهية وأبا نواس والحسن بن الضحاك اجتمعوا يوماً فقال أبو نواس لينشد كل واحد منكم قصيدة لنفسه في مراده من غير مدح ولا هجاء فانشد أبو العتاهية هذه القصيدة فسلّما له وامتنعا عن الإنشاد بعده وقالا أما مع سهولة هذه الألفاظ وملاحة هذا القصد وحسن هذه الإشارات فلا ننشد شيئا."وذاك هو الحزم". يا إخوتي إن الهوى قـــــاتلي***فيسروا الأكفان من عاجــل ولا تلوموا في اتباع الهــوى***فإنني في شغــــــل شاغـــل عينـــــي على عتبـــة منهلــة***بدمعها المنسكب الســـائـــل يا من رأى قبلي قتيـــلا بكى***من شدة الوجد على القاتــل "قدْر من اتْمَتْميتْ" بسطت كفي نحوكم سائـــــلا***ماذا تــردون على السائـل؟ إن لم تنيلوه فقولــوا لـه*******قـــولا جميـــلا بدل النائــل أو كنتم العــــام على عســرةٍ**منـــه فمنــوه إلى قابــــــل! كأنهـــــا من حسنهـــــــا درة**أخرجها اليَمُّ إلى الساحــــل كأن في فيهــا وفي طرفهــــا**سواحــرا أقبلـــن من بابــل لــم يبق مني حبها ما خـــلا**حشاشـــة في بدن ن…

التخطئة 2

عطفاً على تخطئة بعض رواد النت، تذكرتُ أني مرةً نُشرت لي قصيدة في الرثاء على موقع المذرذرة اليوم.. وكان فيها البيت:
مَن يعشْ يلْقَ في الزمانِ رزايا
ويرى بالعيانِ غدرَ الزمانِ.
فعل بعضهم قائلاً إن الفعل "يرى" محله الجزمُ "ويرَ".. فأجبتُه ساعتها بنص الألفية:
"والفعلُ من بعد الجزا إنْ يقترنْ
بالفا أو الواوِ بتثليثٍ قمنْ".
وحتى جواب الشرط قد لا يُجزمُ وهو كثيرٌ في الشعر.
وذكرتني القصةُ بحكاية عند التلاميذ أن أحد تلامذة "اباه" يحظيه سمع أحدهم يقول ما في الأثر:" ربَّ صائمه لن يصومه..." فقال:
"ذه منهو الي ما فات الحگ باب الإضافة؟.. يقصد قولَ ابنِ مالك: "واخصصْ بمذ ومنذ وقتاً وبرب ... منكراً والتاء لله ورب" .. فأجابه: "وذ منهو الي ما فات تخطَّ الإضافة؟".. مشيراً إلى قول ابنِ مالك:
"وإن يشابه المضاف يفعلُ
وصفاً فعن تنكيره لا يُعزلُ".
وتروى عن العالم مولود ولد احمد الجواد.

التخطئة 1

شكرتُهما على التنبيه وفهمتُ أنهما – ضمنَ أشياء أخرى- قطعاً ليسا من محبي شيخنا أبي الطيب الذي يقول:
وَلِمْ تَحْمِلُ السّيفَ الطّوِيلَ نجادُه ****وَأنْتَ غَنيٌّ عَنْهُ بالحَدَثَانِ
وهو نفسُه القائل أيضاً:
إنّمَا التّهْنِئَاتُ لِلأكْفَاءِ****ولمَنْ يَدَّني مِنَ البُعَدَاءِ..
وكأنه تكفل بجوابهما عني على بعد آلاف السنين .. وربما تلك من معجزات المتنبي (مجازاً).
ولهما الشكرُ الجزيلُ وأرجو من الجميع مواصلة النظرة الناقدة الفاحصة لكل ما أكتب وتقويم معوجّه جزيتم خيرا.

اختلاف العلماء

ارض السباخ

وجه

نعمْ..هو نفسُه..ذلك الوجهُ المليء سُخريَةً من عالَمنا من ادّعاءاتِهِ..ومجاملاتِه. وجهٌ بلا رُتوشٍ ولا إضافات..من الساعاتِ الأولى للخَليقَة إلى الآنَ بلا إعادَةِ ترميم. ملايينٌ من البشر والسنين مرّوا من هنا..ولا أثر. نفسُ القَسَماتِ ..الملامحِ..التعبيرات. تُرى هلْ يَفْنى الجَمال؟. *** ذلك الوجه الذي أزْعُمُ –تَجاوُزاً- أني أعرِفُه من ساعةِ ميلادي إلى الآنَ. تلكَ الابْتِسامةُ التي تَطْرَحُ إشْكاليَّةَ قيمةِ الحياة, وجدْوى البحْث. تلك النظرة التي تُثْبِتُ أن لا قانونَ موجودٌ سوى قانونِ التّحَوّلات. *** ظَنَنْتُهُ – في مرحلَةٍ ما – وجهَ الأمّ فإذا به – بعد فترةٍ – وجه الحبيبَة ,وجه الأب,وجه القُدْوة إلى أن صار – مع الزمن – وجه الحبّ. *** في كلّ حالةٍ أدَّعي معرِفَتَهُ وامْتِلاكَه..! فأَتَبَيّنُ لاحقاً كالعادة أنني كنت واهماً.. مواقفُ كثيرةٌ وذِكْرياتٌ أكثرُ عِشْناها معاً ولمْ نلْتَقِ وجهاً لوجه !. *** فيه شيءٌ من تقَلُّباتِ الخريفِ وأحلام الرَّبيع .. وهيْبَةِ القلم. الآنَ أزعُمُ أنِّني أعرِفُهُ مع إيماني العميقِ بأني واهمٌ وأُحاولُ – وتلك حماقةٌ أخرى – رسْمَ تقاطيعِه .. فأصطدمُ بالسؤالِ: كيف يرسُمونَ الحُبّ .. والح…

كطاع

هذ كطاع هون من أيام منتدى المشهد الموريتاني (مع ملاحظة أني احتفظت بالاسماء المستعارة للجميع ) وهو موجود على الرابط التالي http://www.almashhed.com/t7813.html

محمد اباه :
مالى عت ابهاذى لبلاد            لعد اُمالى بالمشهد لعدْ اشْ عاكب يرتد امن امراد         المشهد واش عاكب يشتد
tlaleba2004
لعت ال هان لخبار                 الدور اتراه مانشحد والي عت ال واعد دار              لاتنس دارك يمحمد
محمد اباه :
عن دار المشهد ما ننحاز           ابذ نشهد وانت تشهد ايشهد عبد الله والباز               بيه ا يشهد زاد المشهد
tlaleba2004
ال بدع كيفت بدعك                اعل راوص اصباع ينعد والمشهديشهدلك واهلك              وان واهل المشهدنشهد لكنت النحسدنحسدلك              غيرآن باطل مانحسد
youkhichan
انتوم بداع لثنين                             والوسان بيه نشهد عن متفاصل لكطاع ا زين                  ابمعناه افيه المقصد ماه كيف اكطاعات اخرين                   ينجبر عادو فالمشهد
heye2007
مرحبت بيك إلَ وليت             من غيب طالت ماه رد لاه انحييك فكل ابتيت                واسو ترش منِ ترتد ولد هيبة شنهي سبت عودانو              …