Featured Post

سبعٌ عجاف

ابْيَـضَّـت العينُ من حزنٍ على وطنٍ يُـطـارِحُ الحزنَ مــأســـاةً بِمـــأســاةِ سـبـعٌ عِـجـافٌ ولا عامٌ نـغــــاثُ به فأيـنَ يوسـفُ؟ أين...

Tuesday, May 9, 2017

#مختارات_إمامية 8

اليوم أحبَّائي متذوقي الأدب أعود لهذه المختارات بعد انقطاع دام أكثر من شهريْن ..وهي مختارات أحرص عليها ففيها أتذكرُ وأُنعش محفوظاتي الشعرية أيامَ كان القلب خالياً والزمن مواتيا..
واليوم سأكتب ما جادت به الذاكرةُ من بديع الاقتباس..
أبدأ بنشيدنا الوطني حيث يقول العلامة المجدّد باب بن الشيخ سيدي رحمه الله:
"وإن دعا مجادلٌ*** في أمرهم إلى مِرا
فلا تُمارِ فيهمُ *** إلا مراءً ظاهرا"
ويقول العلامة محمد سالم بن عدود رحمه الله:
يَقُولُ النَّاسُ فِيَّ وَلَا أُبَالِي **** وَأَغْفِرُ إِنَّهُمْ لَا يَعْلَمُونَا
 وَيَوْمَ الْحَشْرِ " تُجْزَى كُل نَفْسٍ **** بِمَاكَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونا.
ومن تقريظ الأديب محمد فال ولد عبد اللطيف لشرح الأمير بن آكاه على المدافن:
"وذا عملٌ به إيگیدي يَبْأى **** ويُظهرُ وجهَه البَهِجَ الأثيرا
ويعلمُ أنه وطنٌ عزيزٌ ****** وأنَّ له أباً شيخاً كبيرا"""""
ومن السهل السلس:
إن كنتِ أزمعتِ على هجرنا **** من غير ما جرم ٍ {فصبرٌ جميلْ}
وإن تبــدّلــتِ بنــا غيـــــرَنا *******{فحسبُنا الله ونعـــمَ الوكيــــلْ}
ومن جيده "مع الاعتذار لسيداتنا":
خلة الغانيات خلة ُ سوءٍ ****{فاتـــقوا الله يا أولي الألباب}
وإذا ما سألتموهن شيئاً ****{فاسألوهن من وراء حجابِ}
وقول الآخر في المدح:
لزين الدين أحمد نور علمٍ *** تضيء به القلوب المدلهمَّهْ
 يريد الجاحدون ليطفئوه ******* {ويأبى الله إلا أن يتمَّهْ}
وفي الذم يقول "أظنه ابن الرومي" :
لئن أخطأت في مدحيــ***ــكَ ما أخطأتَ في منعي
لقد أنزلتُ حاجاتي *****" بوادٍ غيرِ ذي زرعِ"
ومنه في الغزل العفيف :
إذا رمتُ عنها سلـــوة قـال شافـــــعٌ / من الحب ميعاد السلـو المقابرُ
 ستبقى لها في مضمر القلب والحشا / سريرة ودّ {يوم تبلى السرائرُ}
وكذلك:
وثغـر ٍ تنضّد مـــن لــؤلــؤ *** بـألباب أهل الهوى يلعــبُ
 إذا ما ادلهمّت خطوب الهوى ***{يكاد سنا برقه يذهبُ}
طابت أوقاتكم.